مرحبا اعزائي بمنتداكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة ......... يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
مع تحيات اداره المنتدي ..........

منتديات اسلامية و ثقافية وفنية واعمال فنية وديكور ومطبخ والمرأة واخبار عالم الفن والشعر


    أحمد السقا: الهجوم عليّ غير مبرر

    شاطر
    avatar
    عاشقه احمد السقا

    عدد المساهمات : 1012
    نقاط : 2809
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010
    العمر : 30
    الموقع : http://forum.ahmedelsaka.tv/vb/index.

    أحمد السقا: الهجوم عليّ غير مبرر

    مُساهمة من طرف عاشقه احمد السقا في الثلاثاء أغسطس 14, 2012 11:02 am

    رغم المنافسة الشرسة التي يشهدها موسم الدراما الرمضاني هذا العام، نجح مسلسل «خطوط حمراء» في تحقيق نسبة مشاهدة عالية، إلا أن بطله الفنان أحمد السقا لم يسلم من الانتقادات، حيث اتهمه البعض بالتخلي عن السينما بعد تراجع إيراداتها والاتجاه إلى التلفزيون، كما اتهم النقاد العمل بأن أحداثه تتشابه كثيراً مع أحداث فيلم «المصلحة». النجم أحمد السقا فتح قلبه لنا وكشف عن العديد من كواليس هذا العمل، وحقيقة تخليه عن السينما كما تحدث عن رأيه في المنافسة الدرامية وسبب مقاطعته الدراما الرمضانية هذا العام، وموقفه من غادة عادل بعد اعتذارها عن العمل معه. وغيرها من الاعترافات في حوارنا معه.

    ● هل توقعت النجاح الذي حققه مسلسل «خطوط حمراء»، رغم المنافسة الشرسة هذا العام؟

    - في الحقيقة، ردود الأفعال التي تلقيتها حول المسلسل حتى الآن، فاقت كل توقعاتي، لكني اجتهدت كثيراً في هذا العمل وجميع الفنانين الموجودين معي بذلوا جهداً كبيراً، أيضاً، لإخراج العمل بشكل متميز قادر على المنافسة. وهناك عوامل كثيرة دفعت العمل لتحقيق النجاح أهمها روح الجماعة التي سيطرت على المسلسل، فكل فنان شارك فيه قدم دوراً مميزاً وجديداً، وبالتالي ظهر العمل بصورة مشرفة، هذا بالإضافة إلى الرؤية الإخراجية المتميزة للمخرج أحمد شفيق.



    انتقادات مرفوضة

    ● لاحقت العمل العديد من الانتقادات، واتهم بأنه نسخة ثانية من فيلم «المصلحة» الذي قدمته، أخيراً، مع الفنان أحمد عز، ما تعليقك؟

    - أرفض هذه الانتقادات لأنها خرجت منذ عرض الحلقة الأولى، فكيف يتم إصدار الحكم على عمل وتقييمه من دون رؤيته كاملاً أو حتى من دون مشاهدة عشر حلقات على الأقل، وهو الأمر الذي دفعني إلى عدم الاهتمام بتلك الاتهامات، ولا اعتبره نقداً بناء بل هجوم غير مبرر. فليس معنى أنني قدمت نموذج الضابط الناجح في فيلم «المصلحة» وفي مسلسل «خطوط حمراء» أن العملين متشابهان، فشخصية حسام التي أقدمها في «خطوط حمراء» مختلفة تماماً عن الشخصية التي قدمتها في فيلم «المصلحة»، والدور جديد عليّ ولم أقدمه من قبل.



    .. واتهامات باطلة

    ● وما تعليقك على الاتهام الذي وجه إليك بأن عودتك إلى التلفزيون جاءت بعد تراجع إيرادات السينما؟

    - هذه اتهامات باطلة، فأنا لم أتخل عن السينما، وأكبر دليل على صحة كلامي أنه قبل حلول شهر رمضان عرض لي فيلم «المصلحة» الذي حقق إيرادات عالية للغاية، وعادت من خلاله روح الانتعاش مرة أخرى إلى السينما، وذلك بشهادة الكثير من النقاد.

    كما أنه سيعرض لي بعد انتهاء شهر رمضان الكريم فيلم «بابا»، فكيف أتهم بالتخلي عن السينما؟ أنا فنان ومن حقي التواجد في التلفزيون والسينما والمسرح والإذاعة، وعندما وجدت النص المناسب الذي سيعيدني إلى التلفزيون بعد هذا الغياب الطويل، قررت المشاركة في هذا الموسم من دون تردد أو تفكير.



    مخرج متميز

    ● لكن ما الذي حمسك للموافقة على بطولة هذا العمل ؟

    - أكثر شيء حمسني ودفعني إلى الموافقة على هذا العمل هو القصة التي تدور حولها الأحداث والقضايا التي يناقشها العمل، فالأهم بالنسبة لي في أي عمل أشارك في بطولته الدور الذي أقدمه، وكما أكدت لك في بداية حديثي أن شخصية حسام في «خطوط حمراء» كانت جديدة بالنسبة لي ومختلفة تماماً عن الشخصيات التي قدمتها من قبل، إلا أن حماسي ازداد بشكل كبير بعدما علمت بأن العمل سيخرجه أحمد شفيق، فهو مخرج ناجح ومتميز.



    روح الجماعة

    ● وكيف كان التعاون مع فريق عمل المسلسل؟

    - سيطرت على «خطوط حمراء» روح الجماعة، فأنا لا اعتبر نفسي الممثل الرئيسي وهذا الأمر أسعدني كثيراً. فأهمية دور رانيا يوسف ويسرا اللوزي ومحمد عادل إمام لا تقل عن أهمية دوري، وكل شخص في هذا العمل قدم دوراً مؤثراً في الأحداث، وهذا الأمر نتج عنه نجاح العمل.

    أما فيما يخص كواليس المسلسل، فلا يمكن وصف مدى سعادتي أثناء التصوير، فروح المحبة كانت مسيطرة على كل الفنانين والعاملين بالتصوير والديكور.



    حرية فنية

    ● هل أزعجك اعتذار الفنانة غادة عادل عن العمل؟

    - من المستحيل أن أغضب من غادة بسبب هذا الأمر، لأنها حرة في اختياراتها الفنية، وأنا أحترم ذلك بكل تأكيد، خصوصاً أن هناك علاقة صداقة قوية تجمعني بها وبزوجها المنتج مجدي الهواري، واعتقد أن اعتذار غادة جاء بسبب انشغالها بتصوير مسلسل «سر علني».

    ● ما سر تسمية العمل بهذا الاسم؟

    - قررنا تسميته «خطوط حمراء» لأن أبطاله يتعرضون خلال الأحداث إلى ظلم كبير يدفعهم إلى تحطيم خطوطهم الحمراء التي وضعوها لأنفسهم، وتخيلوا أنها حماية لهم من غدر الزمن، وعندما حدث عكس توقعاتهم قرروا التخلي عن تلك الخطوط ووضع قوانين خاصة بهم.



    منافسة قوية

    ● يشارك في موسم الدراما الرمضاني عدد كبير من الأعمال الدرامية، فكيف ترى شكل المنافسة؟

    - أنا سعيد للغاية بوجود هذا العدد الضخم من كبار نجوم الدراما، وعلى رأسهم عادل إمام ومحمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني ويسرا وليلى علوي، ويشرفني التواجد معهم في هذا الموسم. كما أنني سعيد بهذا العدد الضخم من الأعمال الدرامية،

    ● يشارك في موسم الدراما الرمضاني عدد كبير من الأعمال الدرامية، فكيف ترى شكل المنافسة؟

    - أنا سعيد للغاية بوجود هذا العدد الضخم من كبار نجوم الدراما، وعلى رأسهم عادل إمام ومحمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني ويسرا وليلى علوي، ويشرفني التواجد معهم في هذا الموسم. كما أنني سعيد بهذا العدد الضخم من الأعمال الدرامية، لأن هذا الأمر أعاد مصر إلى مكانتها مرة أخرى، فهي رائدة الفن، وسوف تظل حاصلة على تلك المكانة مدى الحياة.

    ● ما الأعمال الدرامية التي تحرص على مشاهدتها في شهر رمضان؟

    - للأسف الشديد لم أتمكن من متابعة الدراما المصرية هذا العام، بسبب انشغالي بتصوير المشاهد المتبقية من المسلسل، واعتقد أنه فور انتهائي من تصوير هذا العمل سأتفرغ للانتهاء من تصوير فيلم «بابا» حتى يتمكن من الإلحاق بالموسم السينمائي الخاص بعيد الفطر. لكنني سأحرص بعد انتهائي من جميع ارتباطاتي الفنية على متابعة الكثير من الأعمال الدرامية.



    شوق للكوميديا

    ● ما الذي حمسك لهذا الفيلم؟

    - أكثر ما حمسني للموافقة على هذا العمل هو انتماؤه إلى نوعية الأعمال الكوميدية التي اشتقت لها كثيراً، حيث إنني أقدم من خلاله دوراً متميزاً، وأعتقد انه سيكون بمنزلة مفاجأة ضخمة لجمهوري، وهو يختلف تماماً عن الأدوار التي قدمتها في الفترة الأخيرة.

    ● لماذا تبعد أسرتك عن الأضواء؟

    - لسبب بسيط هو أنه ليس لهم علاقة بالأضواء، فأنا فنان لذلك من الطبيعي أن أكون تحت الأضواء. أما أسرتي، فلها خصوصيتها، وأظن أنه من حقهم أن يعيشوا حياة طبيعية بعيداً عن إزعاج الأضواء الذي لا يشعر به إلا الفنانون.
    .





      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مارس 29, 2017 3:13 pm