مرحبا اعزائي بمنتداكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة ......... يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
مع تحيات اداره المنتدي ..........

منتديات اسلامية و ثقافية وفنية واعمال فنية وديكور ومطبخ والمرأة واخبار عالم الفن والشعر


    أحمد عز : البدو خط الدفاع الأول لمصر ويجب الاهتمام بهم أكثر

    شاطر
    avatar
    حبيب الشعب

    عدد المساهمات : 3755
    نقاط : 11182
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010
    العمر : 38
    الموقع : http://bandereem.a7larab.net/

    أحمد عز : البدو خط الدفاع الأول لمصر ويجب الاهتمام بهم أكثر

    مُساهمة من طرف حبيب الشعب في الأحد أغسطس 12, 2012 5:31 am

    خطواته الفنية الثابتة تعكس إخلاصه واجتهاده ورغبته الدائمة في تطوير نفسه بلا نرجسية لذا نجده يحرص على أن يتعاون مع كبار النجوم بلا خوف من المنافسة، أحمد عز سمح لنا بالتجول في ردهات عقله لنخرج بالحوار التالي..
    كيف تصف تجربتك في فيلم "المصلحة"؟
    أطول فيلم صورته في حياتي، فقد استمر تصويره سنة ونصف تقريبا ، وهي مدة طويلة للغاية كان السبب فيها الأحداث التي مرت بها البلد، ولكنه في نفس الوقت تجربة ممتعة ومختلفة ومليئة بالتنافس.
    هل صحيح أنكم قمتم بتعديل السيناريو بعد الثورة؟
    هذه شائعات لا أساس لها من الصحة، لم يحدث أي تغيير في السيناريو.
    ما ملامح الشخصية التي أديتها؟
    تاجر مخدرات اسمه "سالم" ينتمي للبدو ويعد أكبر مستورد للمخدرات في المنطقة، كما أن الشخصية لها أبعاد مختلفة فسالم محب لعائلته ومستعد لفعل أي شيء من أجلها وهذه تركيبة غريبة وغنية تسعدني كممثل، فهي تركيبة لا تتكرر كثيرا ورأيت فيها تحديا كبيرا لي وهذا كان أكثر ما حمسني لأدائها.
    ولكن شخصية تاجر المخدرات ظهرت كثيرا قبل ذلك على شاشات السينما؟
    هذا حقيقي، فهي ظهرت كثيرا سواء في السينما أو التليفزيون، وهناك شخصيات كثيرة غيرها ظهرت على شاشات السينما والتليفزيون، لكن هذا ليس مبررا لعدم تكرار تقديم الشخصية، وإلا فعلينا أن "نبطّل تمثيل"، المهم أن يجتهد الممثل لتقديم الشخصية بشكل مختلف، وأتمنى أن أكون قد نجحت في اجتهادي وأن يكون الجمهور قد رآني في شكل يعتبر مفاجأة .. كما أن الشخصية ليست نمطية تماما وبعيدة عن الصورة المحفوظة لتجار المخدرات، فهي تغوص في تفاصيل حياتهم بشكل عملي وتكشف خفايا هذا العالم بشكل واضح.
    وما الذي جذبك لتجسيد هذه الشخصية؟
    عدة أمور، أهمها السيناريو، فالفيلم مكتوب بحرفية شديدة ، ووائل عبد الله صاغ الشخصيات بدقة، أي ممثل سيقرأ السيناريو يتحمس فورا لأداء الشخصية، أيضا وجود "ساندرا" شجعني فهي صديقة قبل كل شيء كما أنني قدمت معها العديد من الأعمال الناجحة ويوجد بيننا مساحة كبيرة من التفاهم، بالإضافة طبعا لمشاركتي البطولة مع أحمد السقا فهذه تجربة تحسب لنا ولجيلنا.
    وكيف كانت تجربة العمل المشترك مع السقا؟
    في البداية دعني أؤكد أن كل الكلام الذي نشر عن وجود خلافات و "نفسنة" بيني وبين السقا كان غير حقيقي بالمرة، فمعرفتي بالسقا قديمة وهي "معرفة بيوت"، فأنا أجلس في بيته كما أجلس في بيتي، وحتى أسدّ باب الشائعات سأقول لك شيئا، عندما مرضت ذهبت معي والدة أحمد للطبيب، هذا الموقف يوضح لك عمق العلاقة بيننا والتي يستحيل معها أن يوجد شيء في النفوس، نحن كنا ننتظر أوقات التصوير لنتقابل ونجلس مع بعضنا.
    ولكن هذه العلاقة القوية لا تنفى وجود تنافس فني شريف بينكما ؟
    كل منا حرص على تقديم أفضل ما عنده، وهذا جعل الآخر يستنفر قدراته الفنية فيخرج أيضا أفضل ما عنده، وهذا في النهاية لمصلحة العمل، فلم أفكر أبدا في منافسة السقا، كما أن السقا لم يفكر في منافستي، ولم نفكر فيمن سيتغلب على الآخر، كل ما كان يشغلنا هو إرضاء الناس فهذا هو التحدي الأكبر، وأنا متأكد أن السقا يفكر مثلي تماما.
    كيف استفدت إذن من تجربة البطولة المشتركة؟
    هذه ليست تجربتي الأولى في البطولة المشتركة، فأنا حريص دائما في الأفلام التي قدمتها أن أكون محاطا بالممثلين الأقوياء، أنا استمتع بالعمل مع الفنانين المتميزين ولو لاحظت ستجدني مثلا وقفت أمام الأستاذ نور الشريف في "مسجون ترانزيت" وأمام شريف منير في "حلم عزيز" وخالد صالح في "ملاكي إسكندرية"، هذا موقف ثابت لدي، فوجودهم يثري العمل، ويفيدني أيضا، فأنا حريص على أن يرتفع مستواي من عمل لآخر، كما أني استمتع بالعمل معهم.
    هل صحيح أن السقا طلب تعديلات في السيناريو الخاص بالفيلم وأن هذا أثار استياءك؟
    لا يوجد شيء أثار استيائي، السقا طلب بعض التعديلات في مشاهد خاصة به ولكنها لا تمس الفيلم ككل.
    كيف كانت تجربة تعاملك مع البدو في الفيلم؟
    كانوا متعاونين للغاية وكانوا جزءا من نجاح الفيلم، فقد سهلوا لنا التصوير ووفروا لنا كل وسائل الراحة كما قاموا بحمايتنا وسط هذه الظروف الأمنية التي نعيشها.
    أديت دور بدوي، فهل جلست معهم لتحتك بهم، وما الذي تعلمته منهم؟
    بالطبع جلست مع شخصيات بدوية كثيرة واقتربت من عاداتهم وتعلمت منهم لهجتهم، أهم شيء اكتشفته أننا نشترك معهم في الكثير من الطباع، وأننا رغم اختلاف أزيائنا عن أزيائهم وأنماط معيشتنا عن نمط معيشتهم إلا أن القواسم المشتركة بيننا أكثر بكثير، وأتمنى أن يحصلوا على حقوق أكثر فمصر بلدنا جميعا.
    ألم تخش من رد فعل سلبي منهم تجاهك نابع من حساسيتهم من تصوير البدو في شكل تجار مخدرات؟
    الحمد لله أن هذا لم يحدث، وليس معنى أني أقدم شخصية بدوي يعمل في تجارة المخدرات أن كل البدو تجار مخدرات، هذا غير منطقي، البدو مثلهم مثل الصعايدة أو القاهريين أو غيرهم، فيهم الجيد وفيهم المجرم، لكن ما يجب أن نتذكره أن هؤلاء يقدمون خدمات جليلة لمصر فهم يمثلون خط الدفاع الأول عنها.
    ذكرت "شريف منير" لماذا لم تظهر صورته على أفيش فيلم حلم عزيز؟
    شريف منير يلعب في الفيلم دورا رئيسيا ومتميزا ، لكن وجوده من عدمه في الأفيش ليس من اختصاصي فهو أمر يخص الشركة المنتجة، وقد يكون هذا هو الأفيش المبدئي وسيتم طرح آخر.

    ما سر ظهورك بلحية في الفيلم، بعض الخبثاء قالوا إن في ذلك مغازلة للتيار الاسلامي؟
    ضحك وقال: قرأت هذا الكلام وهو غير منطقي تماما، ما أظهر به في" حلم عزيز" هو لوك جديد يتناسب مع طبيعة الشخصية التي أجسدها، وليس لها أي إسقاط أو تلميح لأي شيء بعيد عن العمل، كما أن اللحية لشخصية مهتمة بمظهرها فهي لرجل أعمال شيك وليست لحية بالمعنى الحرفي، والفيلم يدور في إطار كوميدي رومانسي.




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 9:11 pm